Al Idari Magazine
 
 
   
   









 
   
الغلاف
    
مشاريع بـ 15 مليار درهم منها42.6 ألف وحدة سكنية لمتوسطي الدخل
"الثورة الصناعية الرابعة" تتصدر أجندة
"سيتي سكيب أبوظبي 2018"
    

اختتمت الشهر الماضي أعمال الدورة الـ 12 من معرض "سيتي سكيب أبوظبي 2018" الذي أقيم تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة واستمر لمدة ثلاثة أيام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.. واستقطب المعرض أكثر من 100 عارض محلي ودولي وشهد حضوراً قوياً من كبار المطورين العقارين من داخل الدولة وخارجها حيث استعرضوا أحدث مشاريعهم وأطلعوا الجمهور على المشاريع المستقبلية.

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.. افتتح سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي الدورة الـ12 من معرض "سيتي سكيب أبوظبي 2018 " .. وقام سموه بجولة شملت عدداً من الأجنحة المشاركة في المعرض، حيث رافق سموه خلال الجولة الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع وعدد من المسؤولين، واطلع سموه خلال الجولة على التطورات في المشروعات التي طرحتها الأجنحة الوطنية المشاركة ومنها جناح دائرة التخطيط العمراني والبلديات وجناح هيئة أبوظبي للإسكان، إضافة إلى الشركات الوطنية المختلفة.. ومنها " الدار العقارية " و"بلوم" و"إمكان".. وأبدى سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان إعجابه بحجم المشاركة الواسعة في المعرض ومستوى التنظيم.. مؤكداً أن القطاع العقاري في الدولة يشهد تطوراً وازدهاراً في ظل متابعة ودعم مستمر من قيادة الدولة الرشيدة.
15 مليار درهم
أكد معرض "سيتي سكيب أبوظبي" مكانته المرموقة كأحد المعارض العقارية المؤثرة في القطاع والأكبر في العاصمة الإماراتية بعد أن وقع اختيار نخبة المطورين العقاريين على الفعالية لاستعراض مشاريعهم الرائدة للمرة الأولى أمام العامة.. ووفر المعرض للمشاركين منصة لإطلاق مشاريعهم العقارية المرموقة والتي بلغ حجمها 15 مليار درهم.

وقد طرحت شركات عقارية 42.6 ألف وحدة سكنية للتملك، لذوي الدخل المتوسط في اليوم الأول من المعرض، تبدأ مواعيد تسليمها اعتباراً من العام الجاري، حتى السنوات الخمس المقبلة، وقال رؤساء ومسؤولو شركات عقارية إن السوق العقارية في الدولة تتميز بوجود فرص متميزة للشراء والاستثمار، معتبرين أن الوقت الحالي يعد أفضل وقت للاستثمار والشراء، في ظل وجود تسهيلات تطرحها الشركات للسداد، فضلاً عن الأسعار الجيدة للشراء.
"الثورة الصناعية الرابعة"
تضمنت الفقرات الرئيسة الأربع التي ركز عليها المؤتمر: توجهات القطاع العقاري في 2018، والثورة الصناعية الرابعة وكيف يمكن للذكاء الاصطناعي والـ"بلوك تشين" و"إنترنت الأشياء" خلق إمكانات جديدة في صناعة العقارات، والاستثمار في أبوظبي.. ماذ ؟ من؟ أين وكيف؟ .. وأخيراً "الإسكان الميسر".. حلم المستأجرين من أصحاب الدخل القليل والمتوسط، وأكد خبراء أن القطاع العقاري في الشرق الأوسط مستعد للتحديث والتجديد وعليه التيقظ لتأثيرات الثورة الصناعية الرابعة، مطالبين بوجوب تبني التكنولوجيا الإبداعية في القطاع العقاري فوراً.
دور التكنولوجيا
قال رئيس شركة "وودز بيغوت" المتخصصة بالهندسة المعمارية ريتشارد فين: إن دور التكنولوجيا في العقارات بدأ يتعاظم في الآونة الأخيرة، مضيفاً: "تشق أدوات التكنولوجيا الجديدة وتقنيات الإنشاء طريقها باستمرار في السوق، ومن الضروري بالنسبة للعاملين في القطاع تبنيها واستخدامها بكفاءة لدورها الكبير في المساعدة على تلبية الاحتياجات المتجددة للسوق"، وأشار فين إلى أن صناعة العقارات تعتبر من أقل الصناعات استفادة من الاستثمارات في مجال الأبحاث والتطوير مقارنة بالصناعات الأخرى، بمعدل يقل عن 1% من العائدات، لذلك شدد على ضرورة دمج شركات التكنولوجيا وتمويلها في السوق العقارية لما لهذه الخطوة من أثر كبير على فهم المشاريع.
من جانبه، قال المستشار المستقل في قطاع "بلوك تشين" أندرو ريبون، إن "المرحلة الجديدة في حلقة تطور أبوظبي هي جعل تجربة الشراء وإدارة العقارات وبيعها أمراً سهلاً"، مضيفاً: "هذا يعني أن على المساهمين الحكوميين من أصحاب العلاقة تطوير الحوكمة وتقنيات المدينة الذكية، والانتقال بها لمستوى عالمي غير مسبوق".. بينما أشار الشريك لدى مكتب "أليكساندر وشركاه للمحاماة"، الدكتور نيكولاس بريمير، إلى أن الرقمنة تتيح حلولاً جذابة لمجموعة من التحديات التي تواجه القطاع العقاري، مضيفاً: "هذا التوجه أسهم وبشكل ملحوظ في تغيير الطريقة التي تتم من خلالها إدارة العقارات والأصول والقدرة المتنامية على تملك العقارات التي تتطلب تطوراً في العمليات المتعلقة بإدارتها".
الأجنحة الوطنية
شهد اليوم الختامي من المعرض ازدحاماً في مختلف الأجنحة الوطنية مثل "الدار" و"بلووم" و"إمكان" و"واحة الزاوية" و"عزيزي" و"الوادي الأخضر" و"تايجر"، حيث حرصت هذه الشركات على الكشف عن مشاريع عقارية جديدة في أبوظبي والدولة، تقدر بمليارات الدراهم، إلى جانب تقديم خصومات على أسعار الوحدات بنسب متفاوتة، مما شجع الزوار على القدوم للتعرف إلى المشاريع وشراء الوحدات التي تناسبهم.
وكان اللافت هو حرص شركات التطوير العقاري على طرح مشاريع تتناسب مع ذوي الدخل المتوسط وبطرق سداد ميسرة تغنيهم عن التعامل مع البنوك، مما كان له الأثر الواضح في تنشيط حركة الإقبال والمبيعات.. وقد استقبلت أجنحة الشركات العقارية الوطنية العدد الأكبر من الزوار والمهتمين ممن حرصوا على شراء وتملك وحدات سكنية تناسبهم، سواء في أبوظبي أو بقية إمارات الدولة، في ظل الثقة الكبيرة التي يحظى بها القطاع العقاري بفضل الرؤية الرشيدة لقيادة الدولة التي أولت اهتماماً كبيراً بهذا القطاع الحيوي والهام، كونه أحد أبرز القطاعات الاقتصادية في الدولة.
مشاركون جدد
قام عدد من المطورين في دبي بالمشاركة للمرة الأولى في المعرض للاستفادة من الفرص التي توفرها الإمارة كسوق ناشئ ولكونها مركزاً دولياً لصناع القرار العاملين في الصناعة،
وحرصت "عزيزي" على عرض أحدث مشاريعها للمستثمرين في المعرض من داخل الدولة وخارجها، ومن بين الشركات الأخرى التي شاركت للمرة الأولى في معرض أبوظبي: "دانوب، كليندينست، تايغر، بن غاطي للتطوير، وماج العقارية".
وقد أكد مديرو عدد من الشركات العقارية أن المعرض شكل مفاجأة كبيرة من حيث حضور الزوار الذين قدموا للاطلاع على المشاريع الجديدة المعلن عنها، إلى جانب عروض التسويق والسداد المتوفرة، موضحين أن وعي الجمهور بالسوق العقاري أسهم في تحقيق مبيعات ملحوظة عززت من ثقة المستثمرين والمشترين بالمشاريع والوحدات العقارية المعروضة، وذكروا أنهم درسوا السوق جيداً لمعرفة حاجة السوق من المشاريع وتوفير وحدات سكنية تلقى الاهتمام والإقبال من قبل زوار المعرض الذين توافدوا بأعداد كبيرة في اليوم الأخير من المعرض، وفي ذات السياق صنّف تحليل نشر مؤخراً والمبني على بيانات جديدة 5 مناطق في أبوظبي على أنها الأفضل والأنسب بالنسبة للمستثمرين من حيث العائد على الاستثمار.
أفضل المواقع
بحسب البيانات العقارية التي كشفت عنها "ريدن" فقد تصدرت كل من "جزيرة السعديات" و"جزيرة الريم" و"شاطئ الراحة" و"الريف" و"جزيرة ياس" قائمة أفضل المواقع التي يترتب على المستثمرين أخذها بعين الاعتبار عند اتخاذ قرار الاستثمار العقاري.
وألقى الخبير العقاري أشيش غولاني من شركة "ريدن" كلمة خلال مشاركته في فعالية حوارات سيتي سكيب، الفقرة التفاعلية المجانية التي أقيمت على هامش المعرض، فقال: "قمنا بتحديد أبرز المناطق داخل أبوظبي من حيث درجة ملاءمتها للمستثمرين والعائد القوي على الاستثمار الذي تتمتع به".. وأضاف: "تم تحديد 5 مناطق مميزة: "جزيرة السعديات، جزيرة الريم، شاطئ الراحة، الريف، وجزيرة ياس" حيث إن عمر المباني فيها يقل عن خمس سنوات، وقد أثبتت قدرتها على استقطاب المستأجرين، خاصة عند مقارنتها بالوحدات الأخرى الأقدم المتوفرة في السوق، وجزيرة السعديات من أشهر المناطق في العاصمة، والتوقعات تشير إلى نمو تعداد السكان فيها عشرة أضعاف خلال العقد القادم".
"عزيزي للتطوير العقاري"
استعرضت "عزيزي" للتطوير العقاري، خلال مشاركتها في المعرض أحدث مشاريعها فضلاً عن إطلاق عروضها التنافسية، وتم التركيز على المشروعين الكبيرين في منطقة ميدان عزيزي ريفييرا وعزيزي فيكتوريا، اللذين شهدا طلباً متنامياً غير مسبوق من جانب المشتريين على شراء الوحدات السكنية من فئة الاستوديو وشقق ذات غرفة نوم واحدة أو غرفتين أو ثلاث غرف، وعرضت عزيزي للتطوير العقاري مجموعة واسعة من العقارات في مواقع رئيسية في دبي بما في ذلك منطقة الفرجان والنخلة، فضلاً عن خطط الدفع التنافسية، وقدم المطور العقاري عروض تنافسية بنسبة 7% صافي عوائد مضمونة على الإيجار على مدار 3 سنوات وذلك على المشاريع قيد الإنشاء، باستثناء مشروع مينا عزيزي.
"بلووم العقارية"
قال سامح مهتدي الرئيس التنفيذي لشركة "بلووم القابضة": "إن مشاركتنا في المعرض تعكس الاهتمام الكبير الذي توليه شركة "بلووم" العقارية لسوق العقارات المحلية، بالتوازي مع جهودنا المتواصلة لتعزيز حضورنا في الأسواق الدولية الرئيسة، ويوفر لنا معرض سيتي سكيب منصة مثالية للتواصل، كما نسعى إلى إطلاع مستثمرينا على آخر المستجدات المتعلقة بأعمال البناء الجارية في مشاريعنا الرئيسة".. وقد عرضت "بلووم العقارية" مجموعة واسعة ومتنوعة من المشاريع السكنية، كما كشفت للمستثمرين تفاصيل ومعلومات إضافية، عن ومشروعها العقاري متعدد الاستخدامات في الولايات المتحدة.. ويقع مشروع "بارك فيو" في السعديات بالقرب من جامعة نيويورك أبوظبي، ويضم مبنيين، أحدهما سكني والآخر مخصص للشقق فندقية، صُمما وفقاً لأعلى معايير الحياة الحضرية الراقية.
"القدرة القابضة"
قال محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس مجلس إدارة شركة القدرة القابضة: إن الإقبال الذي شهده المعرض هذا العام كبيراً يعكس قوة الطلب والنشاط المتزايد في السوق العقاري لإمارة أبوظبي.. وتابع: "شكل جناح القدرة محطة رئيسية لمختلف فئات زوار المعرض، الذين أبدوا إعجابهم بالمشروعات المعروضة والتي تلبي احتياجاتهم، وهذا دورنا كشركة وطنية رائدة تسهم في خلق أفق استثماري أوسع في مجالات متعددة".. وأكد: "نسعى من خلال مشاريعنا ومنها "منارة باي" و "براري عين الفايضة" إلى المحافظة على التراث الإماراتي الأصيل الذي ورثناه من آبائنا وأجدادنا".
وقال خليفة يوسف خوري، رئيس مجلس إدارة شركة القدرة العقارية: " نعمل على تطوير مشروعات بمفاهيم جديدة تمتاز بمواصفات جمالية في الموقع والتصميم، حيث عرضنا مشروع "منارة باي" في مدينة أبوظبي بما يتوافق مع الرؤية الاستشرافية لمستقبل الاستثمار العقاري في الإمارة، ومن جهة أخرى تم اختيار منطقة العين لإقامة مشروع "براري عين الفايضة".. الجدير بالذكر أن مشروع "منارة باي" في مدينة أبوظبي، يعدُّ مشروعاً سكنياً وتجارياً فاخراً يضم أبراجاً تُعتبر انعكاساً حقيقياً للرفاهية وجودة العيش بما تحتويه من مرافق متطورة عالمية المستوى، مما يجعله وجهة مثالية للراغبين بالسكن والاستمتاع بجمال البحر وجودة العيش، أو للذين يرغبون بإطلاق وتطوير أعمالهم.
أما مشروع "براري عين الفايضة" فيعتبر مشروعاً سكنياً خاصاً يقع في عين الفايضة، التي تعتبر من أجمل الأماكن الطبيعية في منطقة العين، حيث يمتزج جمال الطبيعة بجودة الحياة ورغد العيش، مما يوفر لجميع سكان المشروع أسلوب حياة متوازن من خلال أماكن مخصصة للمشي ومساحات مفتوحة للترفيه وممارسة مختلف النشاطات الرياضية.
طلب متزايد
قال الرئيس التنفيذي لشركة "إمكان" للتطوير وليد الهندي، إن الشركة بدأت الأعمال الإنشائية في مشروع "ميكرز ديستريكت" الذي يضم 4000 وحدة سكنية في "جزيرة الريم" لذوي الدخل المتوسط، على أن تنتهي من إنجاز المرحلة الأولى التي تضم 1000 وحدة سكنية، خلال عام 2021، وأكد أن السوق العقارية في دولة الإمارات عموماً بوضع ممتاز، وتتميز بوجود طلب متزايد ، كما أن أبوظبي مؤهلة لتصبح من أكثر الأماكن المطلوبة للعيش والعمل خلال السنوات الـ10 المقبلة، ما يدعم السوق، لاسيما في ظل المشروعات الكبرى التي تنفذها الإمارة، واستكمال منطقة المتاحف على جزيرة السعديات.
طرق مرنة
قال رئيس مجلس إدارة مجموعة "ماج" موفق أحمد القداح، إن الشركة طرحت خمسة مشروعات في "سيتي سكيب أبوظبي 2018" بقيمة تبلغ نحو تسعة مليارات درهم، منها مشروعان لذوي الدخل المتوسط: الأول "ماج آي" بقيمة 4.7 مليارات درهم في "مدينة محمد بن راشد" بمنطقة ميدان، وسيتم إنجازه في عام 2020، ويضم 3952 وحدة سكنية، فيما تبلغ قيمة المشروع الثاني: "ماج 5 بوليفارد" 800 مليون درهم، ويضم 528 وحدة سكنية، وسينجز خلال العام المقبل، وأكد أن "ماج" تطرح طرقاً مرنة للسداد، من بينها دفع 35% خلال فترة الإنجاز، والباقي مع موعد التسليم، بينما تطرح خياراً آخر، إذا كان المشتري النهائي لا يريد التعاقد مع أحد البنوك، ويتضمن ذلك دفع 40% مع تنفيذ المشروع، والـ60% الباقية بعد خمس سنوات من التسليم، وأكد قداح أن السوق العقارية في الدولة غنية بالعديد من الفرص المتميزة للشراء والاستثمار، في الوقت الذي تشهد فيه هدوءاً نسبياً حالياً.
إقبال كبير
قال مدير إدارة المبيعات في شركة "أراد" محمد اليوسف، إن الشركة طرحت مشروعين في "سيتي سكيب أبوظبي": الأول مشروع "نسمة" في الشارقة، وهو مجمع سكني يضم 800 فيلا، وسيتم تسليم المرحلة الأولى منه عام 2022، بينما الثاني مشروع "الجادة"، ويضم 30 ألف وحدة سكنية باستثمارات 24 مليار درهم لذوي الدخل المتوسط، على أن تبدأ الأعمال الإنشائية فيه خلال مايو 2018، ويتم الانتهاء منه على 12 مرحلة، بحلول عام 2025، وأكد أن السوق جيدة، وأن هناك إقبالاً كبيراً للتعرف إلى المعلومات الخاصة بالمشروعين، في وقت تلقت فيه الشركة طلبات شراء في اليوم الأول للمعرض.
أسعار جيدة
أما الرئيس التنفيذي لشركة "بن غاطي" محمد بن غاطي، فقال: إن الشركة طرحت مشروعين هما: برج "ميلينيوم بن غاطي ريزيدنس" في منطقة "الخليج التجاري"، ومشروع "بن غاطي تاورز" في "واحة دبي للسيليكون" والمخصص لذوي الدخل المتوسط، وأكد أن الأعمال الإنشائية في المشروع الأول، الذي يضم 230 وحدة سكنية بدأت، على أن يتم التسليم نهاية عام 2019، فيما يضم المشروع الثاني 363 وحدة سكنية، لافتاً إلى أن سعر الوحدة في المشروع يبدأ من 395 ألف درهم، على أن يتم تسليمه قبل نهاية العام الجاري، ولفت إلى أن الشركة طرحت خصومات، خلال "سيتي سكيب أبوظبي"، تراوح بين 10 و15% من الأسعار المعلنة، معتبراً أن الوقت الحالي هو أفضل الأوقات للشراء، نظراً لأن الأسعار جيدة، مع حرص الشركات على وضع تسهيلات للسداد.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كادر
نهيان بن مبارك يتفقد أجنحة "سيتي سكيب أبوظبي 2018"
قام معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح،بزيارة معرض سيتي سكيب أبوظبي 2018 في دورته الـ12 ، وقام معاليه بجولة في المعرض زار خلالها عدداً من أجنحة الشركات المحلية والدولية المشاركة، واستمع إلى شرح من مسؤولي الأجنحة حول مختلف العروض والفرص التي يقدمونها للمستثمرين، وآخر التطورات والخطط المستقبلية.
كما اطلع معاليه على المشاريع الحديثة التي تنفذها الشركات والجهات الوطنية المعنية بقطاع التطوير العقاري، منها شركة واحة الزاوية التي تقدم مع شريكها الاستراتيجي مجموعة بنيان الدولية للاستثمار، مشروعاً يجمع بين مراعاة البيئة والاستدامة الذاتية وتعدد الاستخدامات في منطقة الفقع.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كادر
بلدية العين تستعرض 4 مشاريع استثمارية
كشفت بلدية مدينة العين عن مجموعة من المشاريع الاستثمارية المشاركة في "سيتي سكيب أبوظبي 2018" من خلال 4 مشاريع استثمارية بالإضافة لمجموعة من الخدمات الرئيسية، وأكد الدكتور مطر النعيمي مدير عام البلدية أهمية المشاركة في المعرض تحت مظلة دائرة التخطيط العمراني والبلديات لما تمثله هذه المشاركة من قبل بلدية مدينة العين في منظومة النهضة العمرانية والإنشائية والاقتصادية التي تشهدها الدولة وتعريف الجمهور بمبادرات البلدية في هذا المجال من خلال المشاريع التنموية والاستثمارية والسياحية.
وأضاف النعيمي: تتضمن مشاركتنا هذا العام مشاريع حيوية ورائدة تم اختيارها من عدة مشاريع تخدم المدينة والسكان على حد سواء تم النظر في حاجة سكان بعض المناطق للأسواق المجتمعية وهو ما نسعى لتوفيره بأعلى وأفضل المقاييس وكذلك الاهتمام بالجانب الرياضي لأسلوب حياة مثالي من خلال طرح مشروع استراحة البطين، والذي يخدم رواد المنطقة لممارسة رياضة الدراجات الهوائية ولم يتم إغفال الجانب السياحي نظراً للطبيعة الخلابة التي تتميز بها مدينة العين من خلال مشاركة تطوير مبزرة الخضراء وما تمثله لسكان وزوار مدينة العين.
وتشمل الفرص المطروحة للاستثمار في المعرض مشروع استراحة مسار الدراجات الهوائية بمنطقة البطين ومشروع تطوير مبزرة الخضراء ومشروع تطوير معارض السيارات ومشروع تطوير الأسواق المجتمعية بهدف توفير خدمات بلدية متميزة والمساهمة في تعزيز جودة الحياة وتحقيق التنمية المستدامة وتعزيز كفاءة الاستخدام الأمثل للموارد والاستثمار فـي الأصـول.