Al Idari Magazine
 
 
   
   









 
   
الغلاف
    
"GFH" تطلق خطة عمل للاستثمار
في قطاع التعليم بالبحرين والسعودية
    
توقعات بالاستحواذ على "الرعاية الصحية لكبار السن في أمريكا"
جاسم الصديقي: التوزيعات المجزية للمساهمين تعكس نجاح استراتيجية المجموعة وقدرتها على تحقيق النمو القوي والمستدام
صادقت الجمعية العمومية لـمجموعة"GFH" في مارس 2019 على توزيع أرباح نقدية بنسبة 3.34 % من رأس المال باستثناء أسهم الخزينة، كما صادقت الجمعية على توزيع أسهم منحة بنسبة 5.97 % عن العام 2018.. وقد كشفت المجموعة أنها ستطلق قريباً خطة عمل في قطاع التعليم، حيث ستستحوذ في المرحلة الأولى على 6 مدارس في الخليج، منها 4 في السعودية ومدرستان في البحرين برأس مال 200 مليون دولار وتم تجميع 50% من الصندوق.
وقد ارتفعت أرباح المجموعة الصافية عام 2018 11.4% بنهاية عام 2018 مسجلة 115 مليون دولار، مقارنة بـ 103.19 مليون دولار عام 2017.. أما عن الربح العائد على المساهمين، فبلغ 114.08 مليون دولار 2018، مقارنة بـ 104.18 مليون دولار في العام 2017، بارتفاع بنسبة 9.5% .


قال رئيس مجلس إدارة المجموعة جاسم الصديقي: "نحن سعداء بالإعلان عن هذه التوزيعات المجزية للمساهمين والتي تعكس نجاح استراتيجية المجموعة وقدرتها المستمرة على تحقيق النمو القوي والمستدام.. ومازال تحقيق القيمة للمساهمين والمستثمرين في مقدمة أولويات "GFH" التي تواصل سعيها الدؤوب لتنويع وتعزيز أداء محافظها الاستثمارية على المستويين الإقليمي والدولي".
التعليم والرعاية الصحية
أشار الرئيس التنفيذي لمجموعة "GFH" المالية هشام الريس في تصريحات للصحافيين - على هامش الجمعية العمومية العادية وغير العادية للمجموعة - مؤخراً إلى أن المجموعة ستنفذ صفقات خلال العام الحالي، منها خطتا عمل في قطاعي التعليم والرعاية الصحية.. وأضاف الريس: "سيكون قطاع الرعاية الصحية استثمارات أحادية في إحدى المستشفيات بدولة الإمارات العربية المتحدة.. ونتوقع الاستحواذ على الرعاية الصحية لكبار السن في أمريكا بمحفظة تفوق قيمتها 150 مليون دولار وبرأس مال أولي يبلغ 200 مليون دولار".. ولفت الريس إلى أن خطة المجموعة للعام الحالي، تتمثل في التركيز على إدارة محافظ الأصول الاستثمارية، والتركيز على التخارجات بالإضافة إلى الصيرفة الإسلامية، حيث تتضمن أهم 4 قطاعات هي الصيرفة الاسلامية التجارية، والاستشارية، ومنتجات الخزينة، والتطوير العقاري، حيث ارتفع مدخول هذه 4 العائدات بنسبة 15% عن العام الماضي.
خفض عدد أسهم الخزينة
وقد وافق مساهمو المجموعة، خلال الجمعية العامة العادية وغير العادية على توزيع أرباح نقدية بنسبة 3.34% من القيمة الاسمية للسهم بواقع 0.0087 دولار للسهم الواحد بمبلغ إجمالي قدره 30 مليون دولار.. كما وافق المساهمون على توزيع أسهم منحة بقيمة 55 مليون دولار حسب سجل المساهمين كما هو مسجل في يوم انعقاد الجمعية العامة العادية بمعدل 5.97% من القيمة الاسمية للسهم بواقع سهم 1 عن كل 16.74 سهم يمتلكه المساهم "خاضع لموافقة الجهة الرقابية المختصة".
وأقر المساهمون أيضاً خفض عدد أسهم الخزينة المملوكة للمجموعة ومقدارها 207,547,170 سهم ، بما يعادل 5.637% من إجمالي الأسهم الصادرة، بينما سيتم استبقاء 20 مليون سهم من أسهم الخزينة بغرض صناعة السوق وأنشطة توفير السيولة وفقاً للمتطلبات الرقابية.. كما قام المساهمون خلال الاجتماع بالاطلاع على البيانات المالية الموحدة للعام 2018 وإقرارها، والتي عكست من جديد الأداء القوي للمجموعة وذلك بتحقيق ربحاً صافياً بقيمة 115 مليون دولار ، بارتفاع بنسبة 11.4% عن العام السابق.
التوسع في الأعمال
وواصلت المجموعة تنفيذ استراتيجيتها الرامية إلى تعزيز وضعها الرائد في السوق والتوسع في خطوط أعمالها التي تشمل الصيرفة التجارية والاستثمارية، الأنشطة العقارية وإدارة الأصول.. كما أقرت الجمعية تقارير مجلس الإدارة، هيئة الرقابة الشرعية والحوكمة المؤسسية بالإضافة إلى الموافقة على إعادة تعيين المدقق الخارجي للمجموعة لعام 2019.. وقد تقرر انعقاد مجلس إدارة مجموعة "جي إف إتش المالية" يوم الاثنين الموافق 13 مايو 2019، لمناقشة واعتماد البيانات المالية للربع الأول من العام 2019، بحسب بيان لسوق دبي المالي.

"GFH" رؤية واضحة لتحقيق استثمارات ذات قيمة عالية
مجموعة "GFH" المالية مجموعة مالية نشطة تمتلك رؤية واضحة لتطوير محفظة تجارية واستثمارية متنوعة ومطردة النمو، لتحقيق استثمارات ذات قيمة عالية، وتسعى مجموعة "GFH" لتوظيف فريق ذي خبرة واسعة ورؤية إبداعية وذكاء استثماري، فذلك بمثابة الطابع الأساسي للعلامة التجارية والثقافة المنهجية للمجموعة.
وقد أصبحت مجموعة "GFH" مجموعة مالية مساهمة في سوق البورصة في عام 2004 حيث أُدرجت أسهمها في بورصة البحرين، وبورصة الكويت، وسوق دبي المالي، وكشركة مساهمة مدرجة أسهمها، فإن نظام العمل الحوكمي لديها مبني على توجيهات وإرشادات البنوك الإسلامية والمالية الصادرة بموجب قانون الشركات التجارية في البحرين المذكور في البند رقم (21) لسنة 2001 (قانون الشركات) كما يعمل نظام الحوكمة وفقاً لقوانين حوكمة الشركات في البحرين (قوانين الحوكمة) والتعليمات الصادرة عن مصرف البحرين المركزي وقانون بورصة البحرين.
حوكمة العمل في "GFH"
يركز نظام حوكمة العمل - الطريقة التي ينتظم بها أعضاء مجلس الإدارة وأعضاء الإدارة التنفيذية وكيفية مزاولتهم للعمل - على دعم مجموعة "GFH" المالية في تحقيق أهدافها الاستراتيجية والحفاظ على نمو مستقر بينما تتفهم مطالب عملائها والمساهمين بها واهتماماتهم.. تؤمن المجموعة بأن الإلتزام الكلي بمبادئ حوكمة العمل يؤدي إلى تعزيز قيمتها، من خلال تطوير نطاق عمل ملائم لأعضاء مجلس الإدارة واللجان والإدارة التنفيذية، وذلك لدعمهم في تأدية مهامهم بأسلوب يخدم المصالح ويلبي الرغبات لكل من المجموعة والمساهمين فيها.. ولهذا السبب، تبذل المجموعة كل ما بوسعها لتحقيق أعلى معايير الشفافية في العمل وتحمل المسؤولية والإنجاز الأمثل في العمليات الإدارية، من خلال تبنّي وتنفيذ الاستراتيجية والأهداف والسياسات التي تؤدي إلى الإمتثال السليم لمسؤوليات البنك في التنظيم والإشراف.

تصدر قائمة أذكى 100 شخصية في الإمارات عام 2018
جاسم الصديقي.. رائد استراتيجيات الاستثمار
يتمتع جاسم الصديقي بخبرات استثمارية واسعة، فهو معروف بنهجه الديناميكي والمبتكر، ويعد رائداً في استراتيجيات الاستثمار في المنطقة.. وهو رئيس مجلس الإدارة والعضو التنفيذي لمجموعة "GFH" المالية كما يشغل منصب الرئيس التنفيذي لـ"مجموعة أبوظبي المالية" وهي مجموعة استثمارية عالمية تتمتع بسجل حافل وتتخذ من أبوظبي مقر لها.. وهو رئيس مجلس إدارة "شعاع كابيتال" و"المصرف الخليجي التجاري" وشركة "إشراق العقارية" كما أنه عضو مجلس إدارة في العديد من الشركات مثل بنك أبوظبي الأول (FAB)، شركة التطوير والاستثمار السياحي (TDIC)، وأبوظبي كابيتال جروب (ADCG) وشركة "أدنوك" للتوزيع.

ولد جاسم محمد الصديقي في أبوظبي عام 1984 ، نشأ وترعرع في الإمارات، وتدرج في المراحل التعليمية حتى حصل على الشهادة الثانوية، ثم أكمل دراسته الجامعية في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث حصل على شهادة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية من جامعة "وسكونسن ماديسون" وبعدها حصل على شهادة الماجستير في الهندسة الكهربائية من جامعة كورنيل الأمريكية .. عمل محاضراً في المعهد البترولي في أبوظبي، وله العديد من المقالات المنشورة في عدد من مجلات الهندسة العالمية .
بدأ جاسم محمد الصديقي حياته المهنية من خلال تأسيس مكتب صغير عام 2011، وهي مجموعة أبوظبي المالية ADFG التي بدأت بشخصين، لتصبح في غضون 4 سنوات شركة كبرى، عبارة عن مجموعة تدير محفظة استثمارات تصل قيمتها لقرابة مليار ونصف المليار دولار من الأصول.. وهي شركة تعمل في مجال قطاع الاستثمارات البديلة، وتركز هذه المجموعة على الخدمات المالية والعقارات في العديد من الدول، ولكنها تباشر عملها بشكل أكبر في كل من دول مجلس التعاون الخليجي والمملكة المتحدة وأوروبا الشرقية، وتدير أصولاً بمليارات الدولارات وتدير عملياتها من خلال 5 منصات، تشمل إدارة الاستثمارات، وأسواق رأس المال، والأوراق المالية، والاستشارات والأبحاث، وهيكلة وتمويل الديون، والقطاع العقاري .

وفي عام 2016، شغل جاسم الصديقي منصب رئيس مجلس إدارة شركة "شعاع كابيتال"، كما شغل جاسم الصديقي، منصب رئيس مجلس إدارة لكل من شركة "ريم للتمويل" وشركة "المتكاملة كابيتال"، و"أبوظبي كابيتال مانجمنت"، و"المتكاملة للأوراق المالية"، وفي عام 2018 شغل منصب رئيس مجلس إدارة "المصرف الخليجي التجاري ".. وهو أيضاً مدير في صندوق حصة الدخل "أو آي آي سي" المحدود Income dividend fund (OIEC) limited ، وفي مركز دبي المالي العالمي DIEF، بدولة الإمارات العربية المتحدة.. والجدير بالذكر أن جاسم الصديقي تتضمن مهام منصبه كرئيس تنفيذي وعضو منتدب لمجموعة أبوظبي المالية وضع الاستراتيجيات الاستثمارية، وقد استهل هذا العام بإطلاق شركة "أدكورب" برأس مال قدره 100 مليون دولار، وهي تعد أول مؤسسة مالية إسلامية تمارس أعمالها في سوق أبوظبي العالمي .
وبالإضافة لكونه الرئيس التنفيذي لمجموعة أبوظبي المالية ADFG، فهو أيضاً عضو في مجلس إدارة كل من شركة التطوير والاستثمار السياحي، وعضو مجلس إدارة في شركة إمكان للتطوير العقاري، وعضو غير تنفيذي في "بنك أبوظبي الأول" منذ عام 2017، وفي عام 2018 تصدر جاسم الصديقي قائمة 40 عربياً تحت سن الأربعين، وفي عام 2018 تصدر قائمة أذكى 100 شخصية في الإمارات ، وتصدر قائمة أبرز 100 شخصية ملهمة في عالم الأعمال وفقاً لمجلة "أربيان بيزنس".. ويصفه حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بأنه "مستثمر صاحب رؤية" وهذا هو السر الذي يضعه في صدارة المنافسة، لذا يعد جاسم الصديقي من القيادات الإماراتية التي تملك سجلاً فريداً في ‏إنجازات مجال البنوك والتمويل والاستثمار في دولة الإمارات العربية المتحدة .

الرئيس التنفيذي لـGFH المالية:
إتمام شروط الإدراج في السوق السعودي في النصف الأول 2019
توقع الرئيس التنفيذي لمجموعة جي إف إتش المالية GFH، المدرجة في أسواق البحرين والكويت ودبي، إتمام شروط إدراج سهم المجموعة في السوق السعودي خلال النصف الأول من العام الحالي.. وأكد هشام الريس، في تصريحات صحفية أن نتائج الربع الأول من العام الحالي ستكون جيدة.. ونوه الريس بأن التخارجات المعلن عنها سابقاً، سيكون لها تأثير إيجابي على أرباح المجموعة.. وستكشف المجموعة عن نتائجها المالية عن الثلاثة أسهر الأولى من عام 2019، في تاريخ 13 مايو المقبل.

جدول
عمومية "GFH" تصادق على توزيع أرباح نقدية بنسبة 3.34%
وأسهم منحة بنسبة 5.97% عن عام 2018
* إلغاء أسهم الخزينة
- رأس المال الحالي
- عدد الأسهم الحالي
- القيمة الاسمية
- نسبة الإلغاء لأسهم الخزينة
- رأس المال بعد إلغاء أسهم الخزينة
- عدد الأسهم بعد إلغاء أسهم الخزينة
***
975.64 مليون دولار
3681.66 مليون سهم
0.265 دولار
5.64 % (بواقع 207.55 مليون سهم)
920.64 مليون دولار
3474.11 مليون سهم
* الأرباح النقدية للمساهمين
- نسبة التوزيع
- إجمالي الأرباح الموزعة
***
3.34 %( 0.87 سنت لكل سهم) بإستثناء أسهم الخزينة
30 مليون دولار
***
* أسهم المنحة للمساهمين
- رأس المال بعد إلغاء أسهم الخزينة
- عدد الأسهم بعد إلغاء أسهم الخزينة
- نسبة الزيادة
- رأس المال بعد الزيادة
- عدد الأسهم بعد الزيادة
***
920.64 مليون دولار
3474.10 مليون سهم
5.97 % (بواقع 1 سهم لكل 16.74 سهم)
975.64 مليون دولار
3681.66 مليون سهم