Al Idari Magazine
 
 
   
   









 
   
تحقيق
    
بحسب موقع Oil-Price.net
10 مفاجآت متوقعة في قطاع الطاقة خلال 2017
    

مع نهاية 2016 وحلول عام 2017 بدأ المحللون نشر توقعاتهم لحركة الأسواق خلال العام الجديد، وفيما يتعلق بقطاع الطاقة سيكون من غير المجدي الحديث عن النقاط الواضحة التي كثر بحثها مثل الامتثال لخطة "أوبك" وعدد منصات التنقيب في أمريكا.
وبحسب موقع "أويل بريس" هناك 10 عناصر يمكنها أن تؤدي إلى مفاجآت غير مسبوقة خلال عام 2017 والتي لن تنساب مع التيار الرئيسي لكنها ربما تكون ذات فوائد جمة.


1- مبيعات "شفروليه بولت"
شهدت"جنرال موتورز" إطلاق مركبتها الكهربائية في وقت متأخر من هذا العام، وكانت التقييمات إيجابية، بيانات المبيعات في مطلع 2017 ستكون بمثابة اختبار للتعديلات المحتملة على المكابس والتروس، مع الأخذ بالاعتبار أن شركات صناعة السيارات تحاول أن تضع قدما في سوق السيارات الكهربائية الوليد.
2- نمو الطلب الأفريقي على الطاقة
ينمو الطلب على الطاقة في القارة السمراء بنحو 2% سنوياً إلى جانب تزايد الإنفاق على البنية التحتية، مع تزايد نمو الطبقة الوسطى في أفريقيا يزيد طلبها على الدراجات النارية والأجهزة المنزلية، ويوجد نحو مليار شخص يعيشون في منطقة أفريقيا السوداء، ويسهم هذا التعداد الضخم في زيادة الطلب على النفط والغاز بشكل يفوق أي مصدر آخر للطاقة.
3- تزايد أعمال التكسير الهيدروليكي
وصل الابتكار أعمال التكسير الهيدروليكي في قطاع الغاز والنفط إلى أفضل مستوياته في 100 عام، وبطبيعة الحال لا يستقر التطور التكنولوجي في محله كثيراً، لذا فانتقال هذه التقنيات إلى مناطق أخرى أمر لا مفر منه.
4- الممارسات الاحتجاجية في أمريكا
عطل المحتجون في نورث داكوتا خططا لتدشين خطوط أنابيب لنقل النفط في الولاية، وفي ظل تراجع نفوذ الجماعات البيئية على مستوى واضح مع صعود "دونالد ترامب" لسدة الحكم فإن مثل هذه الممارسات قد تمتد إلى ولايات وحقول نفطية أخرى.
5- ارتفاع تكاليف الخدمات النفطية
تمكن منتجو النفط من خفض نفقاتهم بنحو 20% إلى 30% على مدار العامين الماضيين، لكن هذا الإنجاز يرجع بشكل كبير إلى تقليص هوامش أرباح قطاع الخدمات النفطية، ومع تواصل الارتفاع بأعداد منصات التنقيب عن النفط في الولايات المتحدة ستتضخم الأعمال بالحقول النفطية.
6- المدينة المزدهرة الجديدة
تملك مقاطعة "ألبرتا" في كندا تاريخاً طويلاً في إنشاء المدن الغنية بالموارد، وكانت "درامهيلر" عاصمة للفحم قبل 100 عام، بينما كانت مدينتا "بلاك دايموند" و"تورنر فالي" من حقق أول طفرة في إنتاج النفط.. وقد صنعت مدينة "مدسين هات" تاريخاً عاريقاً في استخراج الغاز الضحل، وبالطبع "فورت ماك" هي مركز لصناعة الرمال النفطية، ومن المتوقع أن تصبح "غراند براري" نقطة انطلاق للموجة الجديدة من أعمال استخراج النفط والغاز.
7- أسعار الليثيوم والكوبالت والجرافيت
تواصل أسعار بطاريات الليثيوم تراجعها بينما تزداد فاعليتها، وهو السبب وراء الاعتماد عليها في تشغيل الهواتف الذكية الحديثة والساعات والسيارات الكهربائية وحتى في المنازل وغيرها.. لكن مكونات البطارية الرئيسية ليست الليثيوم فقط وإنما أيضاً الكوبالت والجرافيت، ومن المرجح ارتفاع أسعار هذه السلع خلال الفترة المقبلة، وجميع أنظمة الطاقة تتأهب في الوقت الراهن للتحول إلى الموارد الطبيعية.
8- وجهات الأموال
من المفترض أن ترتفع أسعار النفط خلال 2017 بما يزيد من الاستثمارات في قطاع التنقيب والإنتاج، مخصصات رأس المال من قبل شركات النفط الرائدة خلال المرحلة القادمة ستكون بمثابة اختبار حقيقي حول الطرق المثلى من الناحية الاقتصادية لاستخراج النفط، في ظل تراوح الأسعار قرب مستوى 55 دولاراً للبرميل.
9- سوق الغاز الطبيعي
في كندا أثيرت نقاشات كثيرة مؤخراً حول أنابيب نقل الغاز أو بمعنى أوضح نقصها.. احياطيات الغاز الطبيعي أكثر وفرة من النفط في كندا الغربية، وستكون ذات قيمة أكبر إذا تم تحسين وتطوير وسائل وتكاليف النقل، و محطات الغاز الطبيعي المسال في الساحل الغربي لا يمكنها إيواء المزيد من الناقلات في الوقت القريب، وستتضح آثار الصفقات البارزة التي تمت مؤخراً لتدشين خطوط الأنابيب على المدى القريب.
10- الاندماج النووي
الشائعة الشهيرة حول توليد الاندماج النووي لطاقة غير محدودة على مدار 60 عاماً أبعد ما تكون عن الحقيقة بنحو 20 عاماً، بعض الشركات مثل "مارتن لوكهيد" تعتقد أنها ليست بعيدة عن إنشاء مولد أشبه بـ"الشمس" لإنتاج الطاقة.