Al Idari Magazine
 
 
   
   









 

الغلاف     

   يلتقط أنفاسه ويحاول استعادة المبادرة
الاقتصاد العالمي في 2017
.. إرث ثقيل وأمل جديد
  

    
  سيمون سمعان
بعد النكسات العديدة التي أصابت الاقتصاد العالمي خلال العام 2016 والأعوام السابقة، من البديهي أن يتوقف العالم في بداية العام الحالي عند المرتقب من المحطات، في محاولة إما لاستكشاف الآتي من الأحداث، أو لاستباقها في محاولة لتجنّب السلبي منها وتلقف الإيجابي، بغية خلق واقع ربما يكون أفضل مما واجهه العالم في الأعوام السابقة.
فبعد أزمات اليونان وإسبانيا وإيطاليا التي هددت متانة الاتحاد الأوروبي ووحدته، جاء تصويت البريطانيين لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد بمثابة ضربة قاصمة.. تلا ذلك ما رافق انتخاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من مخاوف على سلامة التجارة والبورصات العالمية.. وسبقته العقوبات على روسيا والأزمات في غير منطقة من العالم.
.. فماذا ينتظر العالم في العام الجديد، وهل هناك تغيير حقاً ما يجعل الصورة أكثر إشراقاً في المستقبل ؟