Al Idari Magazine
 
 
   
   









 

اقتصاد     

   أرخى بثقله على مستقبل الاقتصاد العالمي
انسحاب أمريكا من اتفاقية المناخ
بين المخاوف والمبالغة في التأثيرات
  

    
  في الأول من حزيران "يونيو" الماضي أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس العالمية لمكافحة التغير المناخي، معللاً ذلك بأنه من أجل "حماية أميركا وشعبها"، لكن هذا القرار الذي كان يراهن البعض على أن ترامب يلوّح به فقط من غير أن يُقدم عليه بالفعل بات واقعاً، مما يُنتظَر أن يترك الكثير من التداعيات.. ردود الفعل الأولى في الداخل الأميركي وفي العالم كانت شاجبة لهذا القرار ومنددة به بشدّة، ولكن مع أن خبراء متابعين اعتبروا أن للخطوة مساوئ كثيرة على مسألة المناخ كما على الولايات المتحدة نفسها، إلا أن آخرين قللوا من أهمية هذه الخطوة.. فماذا في الوقائع ؟.